#كأس_أسبانيا

ريال مدريد يكتسح مليلية بستة أهداف

فاز ريال مدريد على مليلية بستة أهداف لهدف على ملعب سانتياجو برنابيو بإياب دور الـ32 من بطولة كأس ملك أسبانيا بعد أن فاز في الذهاب بأربعة أهداف دون رد.


دخل ريال مدريد بعدة لاعبين من التشكيل الإحتياطي بينما يدخل لاعبي مليلية المباراة دون شيء ليخسروه بعد خسارة مباراة الذهاب بنتيجة 4-0. بدأ لاعبو مليلية المباراة عكس توقع الجميع فكانوا نداً لريال مدريد وكانوا يطبقوا الضغط العالي وحاولوا الوصول لمرمى نافاس. وكاد إيسكو أن يفتتح مجال التسجيل بعدما أرسل أسنسيو كرة أمام المرمى لكن الحارس بيدرو مورينو تصدى لها ببراعة وجاء رد مليلية سريعاً عن طريق تسديدة مزياني التي مرت فوق مرمى الريال بقليل. لكن بعدها تحكم لاعبي الملكي في نسق المباراة تماماً حتى أن سجلوا أول هدف عن طريق ماركو أسنسيو الذي إنفرد بالمرمى وأرسلها على يمين الحارس في الدقيقة الـ33 ليعود مرة أخرى ويسجل الثاني في الدقيقة التالية بعد عرضية أرضية من فينيسيوس. وزاد المدافع خافير سانشيز غلة الأهداف بعد أن تلقى كرة طولية مرسلة من أسينسيو سددها المدافع من فوق الحارس لينتهي الشوط الأول بتقدم الملكي بثلاثة أهداف دون رد.


ولم ينتظر لاعبي ريال مدريد كثيراً منذ بداية الشوط الثاني لتسجيل هدف رابع فسجل إيسكو الهدف الرابع من تسديدة بعيدة بعد مرور دقيقتان من بداية الشوط. وظل ريال مدريد متحكماً تماماً في النسق مهدداً مرمى مليلية على إستحياء. أما الضيوف فنال منهم الإجهاد الذهني والبدني فلم يستطيعوا مجاراة ريال مدريد خاصة عند إرتفاع النسق ليعاقبهم فينيسيوس بتسجيله للرابع بعد أن تصدى بيدرو مورينو للتسديدة الأولى ليتابعها بنجاح في مرماه معلناً تقدم الريال بخماسية في الدقيقة 75. وقبل نهاية اللقاء بعشرة دقائق حصل ياسين قاسمي على ركلة جزاء بعد تدخل خافيير سانشيز إستطاع قاسمي أن يسجلها بنجاح مذللاً النتيجة لتصبح 5-1 لكن إيسكو رد على الهدف بتسديدة من داخل منطقة الجزاء بعد عرضية مرسلة من فران جارسيا.


ولم يشارك إيسكو في أي مباراة كأساسي تحت قيادة سولاري منذ قدومه لتدريب الفريق. فإنتظر إيسكو من يوم 31 سبتمبر حتى اليوم كي يشارك أساسي بعد سبعة مباريات تحت قيادة سانتياجو.


الأكثر مشاهدة